للإعلان
Non classé

خطوة أخرى نحو الحرب : حرس الحدود الروسي يقضي على 5 مسلحين أكارنيين وبوتين يدعو لاجتماع طارئ لمجلس الأمن في الاتحاد الروسي

أعلن الجيش الروسي اليوم الاثنين عن إحباط عملية انتهاك الحدود الروسية من قبل مجموعة تخريبية جاءت من جهة أوكرانيا، وأن خمسة متسللين قتلوا على يد القوات الروسية. خطوة تصعيدية خطيرة شهدتها الأزمة الأكرانية صبيحة اليوم, منذرة باحتمال اشتعال المنطقة. و كأن قوى تدفع إلى ان تكون اوكرانيا و لربما أراض في روسيا نفها مسرحا لحرب استنزاف على السيناريو السوري, بين الجيش الروسي و ميليشيات متطرفة للدونباس التابعة لإوكرانيا.

كتبه | رشيد غيزالي وكالات


يأتي الحادث في الوقت الذي تتصاعد فيه التوترات حاليًا في شرق أوكرانيا بين القوة المركزية في كييف والانفصاليين في جمهوريتي لوغانسك الشعبية ودونيتسك (DPR) المعلنتين ذاتيا.

وجاء في بيان أصدرته المنطقة العسكرية الجنوبية الروسية أن دورية لحرس الحدود الروسية رصدت عملية تسلل عبر الحدود في حوالي الساعة الـ 6:00 قرب إحدى البلدات بمقاطعة روستوف الحدودية.

وتابع البيان أن الدورية طلبت إرسال فريق من القوات المسلحة الروسية المكلفة بدعم أداء حرس الحدود في المنطقة إلى مكان الحادث، وأنه خلال الاشتباك عبرت ناقلتان مدرعتان أوكرانيتان الحدود الروسية بهدف إجلاء المتسللين بشكل طارئ، وتم القضاء عليهما بنيران الوسائل الروسية المضادة للدبابات.

فلادمير بوتين يرفض فكرة عقد قمة مع الرئيس بايدن و يدعو لإجتماع طارئ لمجلس الأمن للإتحاد الروسي


على خلفية التقارير حول المنحى التصاعدي لو تيرة الهجومات من جهة أوكرانيا ، يعقد الرئيس فلاديمير بوتين اليوم الإثنين اجتماعا طارئا موسعا لمجلس الأمن في الاتحاد الروسي ، بينما ديمتري بيسكوف ، مسؤول الإعلام في الكرملين لم يذكر موضوع الحدث المرتقب ، لكنه قال إنه لم يكن مخططًا له مسبقًا وإنه استثنائي. ووعد بيسكوف بنقل ما سيخصص له الاجتماع لاحقًا. و كان بوتين قد رفض في نفس اليوم فكرة عقد قمة بينه و بين جو بايدن باقتراح من فرنسا مشيرا أن لا جدوى للقمم في ظل الظروف الراهنة.

قبل وقت قصير من وقوع حادث تدمير نقطة التفتيش الحدودية على الأراضي الروسية في منطقة تاراسوفسكي بمنطقة روستوف ، سُجل وصول قذائف مدفعية للقوات المسلحة الأوكرانية.

و للإشارة الإسبوع الماضي شهد تدهورا حاد و غير مسبوق للوضع في دونباس. في هذا الصدد ، بدأ إجلاء السكان المدنيين إلى روسيا في جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك الشعبيتين. وفقًا لدائرة الحدود ، في الأيام الثلاثة الماضية ، عبر حوالي 61.000 لاجئ مؤقت من الحدود الروسية.

ويخشى البعض من أن تكون “القوى المعادية لروسيا” قد تكون حضرت طيلة اشهر التصعيد الديبلوماسي و اللإعلامي لعمليات مسلحة تخريبية داخل اللأراضي الروسية. ففي رسالة إلى الأمريكيين المقيمين في روسيا ، حذرت السفارة الأمريكية في موسكو من مخاطر وقوع هجمات في البلاد. السفارة اللأمريكية و رغم أهمية هكذا رسالة لم تعلم السلطات الروسية بها, حسب تصريحات متحدث باسم موسكو.

أعربت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا ، في رسالة نُشرت على شبكة التواصل الاجتماعي Telegram ، عن أسفها لعدم إبلاغ الحكومة الأمريكية بهذه المعلومات إلى السلطات الروسية المختصة.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى